Search
Saturday 25 November 2017
  • :
  • :

إرتفاع معدل إشغال المنشآت الفندقية في أبوظبي



إرتفاع معدل إشغال المنشآت الفندقية في أبوظبي

إرتفاع معدل إشغال المنشآت الفندقية في أبوظبي

سجلت المنشآت الفندقية في أبوظبي خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي، 74% في معدل الإشغال، في وقت حققت 2.5 مليار درهم إجمالي إيرادات، بحسب بيانات هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة.
واستقبلت المنشآت الفندقية في إمارة أبوظبي خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري نحو مليوني (1.965.436) نزيلاً فندقياً، وهو ما يمثل نمواً نسبته 4%، مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2016.
وبحسب البيانات، بلغ متوسط الليالي الفندقية التي يقيمها السائح 2.6 ليلة، في حين بلغ معدل سعر الغرفة الفندقية في أبوظبي 377 درهماً. وفيما يتعلق بالأسواق المصدرة للنزلاء لفنادق أبوظبي خلال 5 أشهر، تستحوذ السياحة الداخلية على الحصة الأكبر من نزلاء فنادق أبوظبي بواقع 600 ألف نزيل، أي بحصة تبلغ 30% من إجمالي النزلاء، وفقا لصحيفة “الاتحاد”.
أما بالنسبة للأسواق الخارجية المصدرة للنزلاء لفنادق أبوظبي، فسجلت الصين المرتبة الأولى بواقع 161 ألف نزيل مقارنة مع 105 آلاف نزيل بنمو 53.3% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، يليه السوق الهندي بواقع 136 ألف نزيل مقارنة مع 131 ألف نزيل بنمو 3.8%، ثم السوق الفلبيني بواقع 68 ألف نزيل مقارنة مع 65 ألف نزيل بنمو 4.6%، يليه السوق الأميركي بواقع 67 ألف نزيل مقارنة مع 65 ألف نزيل بنمو 3%، وتأتي مصر بعد الولايات المتحدة بواقع 65 ألف نزيل مقارنة مع 67 ألف نزيل بتراجع طفيف 3%، ثم السوق السعودي بواقع 62 ألف نزيل مقارنة مع العدد نفسه العام الماضي، ويليها السوق الألماني، بواقع 59 ألف نزيل مقارنة مع 65 ألف نزيل بتراجع 9%، ثم السوق الأردني بواقع 45 ألف نزيل مقارنة مع 49 ألف نزيل بتراجع 8%.
وفيما يتعلق بمعدلات إشغال المنشآت الفندقية حسب فئاتها، سجلت الفنادق من فئة الخمس نجوم في خمسة أشهر 69% في الإشغال، والأربع نجوم 77%، والثلاث نجوم 73%، والنجمتين 82%، والنجمة 77%، أما الشقق الفندقية، فسجلت المنشآت من فئة «الديلوكس» 79% في الإشغال، ومن فئة السوبيريور 76%، ومن فئة الستاندرد 74%. وبحسب البيانات، بلغ عدد المنشآت الفندقية في أبوظبي 167 منشأة تضم نحو 31 ألف غرفة فندقية. وتهدف هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة إلى استقطاب 4.9 مليون نزيل في منشآتها الفندقية نهاية العام الجاري.




اترك رد