Search
Saturday 25 November 2017
  • :
  • :

هذه الوجهات السياحية جذبت الإماراتيين لتقضية عطلة العيد



هذه الوجهات السياحية جذبت الإماراتيين لتقضية عطلة العيد

هذه الوجهات السياحية جذبت الإماراتيين لتقضية عطلة العيد

قال مسؤولون في شركات الطيران ووكالات سياحة وسفر إن الطلب على السفر شهد ارتفاعاً ملحوظاً، مشيرين إلى أن دول أوروبا الشرقية استحوذت على الحصة الأكبر من حجوزات العائلات المواطنة والمقيمة في الإمارات خلال عطلة عيد الأضحى، لاسيما جورجيا وأرمينيا وأذربيجان والبوسنة.
وأوضح المسؤولون أنه على الرغم من ارتفاع أسعار التذاكر بشكل كبير مقارنة مع فترة ما قبل العيد إلا أنها أقل مقارنة مع عطلة عيد الأضحى من العام الماضي، الأمر الذي يرجع إلى مجموعة من الأسباب منها أن عطلة العيد جاءت امتداداً للعطلة المدرسية، وبالتالي فإن كثيرا من العائلات سافرت خلال الفترة الماضية وهو ما خفف من الضغط على شركات الطيران في الطلب على السفر التي كانت تواجهه سنوياً، بحسب ما ورد في صحيفة “البيان”.
الرحلات القادمة
وأضاف المسؤولون أن الطلب على السفر لا يقتصر على الرحلات المغادرة، بل إن هناك طلباً مرتفعاً كذلك على الرحلات القادمة إلى دبي خاصة من وجهات دول مجلس التعاون الخليجي لاسيما من المملكة العربية السعودية وعمان.
فلاي دبي
من جهته، قال نائب الرئيس الأعلى للشؤون التجارية لمنطقة الإمارات والاتحاد الأوروبي والشرق الأوسط والدول المستقلة في فلاي دبي جيهون ايفندي إن حركة السفر تشهد نشاطا لاسيما إلى أوروبا التي تشهد ارتفاعاً في الطلب على السفر خلال هذه الفترة، مشيرا إلى أن التسهيلات على التأشيرات التي تم اعتمادها مؤخرا من قبل هذه الدول للمقيمين في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي ساهمت في الإقبال عليها من قبل العائلات.
وأضاف تمتلك فلاي دبي شبكة وجهات في أوروبا تغطي العاصمة التشكية براغ وبرتسلافا السلوفاكية وبوخارست الرومانية وصوفيا في بلغاريا وبلغراد في صربيا والعاصمة البوسنية سراييفو إضافة إلى سكيبي في ماسدونيا وتيفات في مونتينيغرو فضلا عن وجهاتها في كل من جورجيا وأذربيجان.
إجراءات التأشيرات
وقال محمد جاسم الريس نائب الرئيس التنفيذي لـ”الريس للعطلات” إن الخارطة السياحة للعائلات خلال عطلة عيد الأضحى القادمة تشير إلى أن الوجهات السياحية في أوروبا الشرقية استحوذت على الحصة الأكبر من العائلات الإماراتية، خاصة جورجيا وأذربيجان والبوسنة، مشيرا إلى زيادة التوجه إلى هذه الوجهات جاء في ظل إجراءات التأشيرات الجديدة التي توفرها للعائلات الإماراتية وللمقيمين في الإمارات التي اعتمدتها معظم دول هذه المنطقة خلال الفترة الماضية، بينما يرجع السبب الثاني إلى قيام الناقلات الوطنية بتنظيم رحلات مباشرة بين إمارات الدولة وعواصم هذه الدول.
وأشار الريس إلى أن موسم الحجوزات انطلق بشكل مبكر هذا العام نتيجة تزامنه مع الإجازات المدرسية، مشيرا إلى أن الكثير من العائلات إما حجزت مبكراً حتى تتمكن من الحصول على الأسعار المناسبة في الوقت المناسب على الوجهة المناسبة أو هي أصلاً مددت إجازاتها إلى ما بعد العيد، الأمر الذي ساهم في تخفيف الضغط على شركات الطيران لذلك نلاحظ أن الأسعار خلال عطلة عيد ألأضحى لم ترتفع لتصل مستويات العيد الماضي.
متوسط الأسعار
ومن جهته، قال سعيد العابدي رئيس مجموعة العابدي القابضة إن متوسط الأسعار خلال إجازة العيد لن يصل إلى المستويات السابقة وذلك لعدة أسباب منها تزامن عطلة العيد مع الإجازات المدرسية، الأمر الذي وسع خيارات السفر ولم يعد المسافرون مقيدين بأوقات معينة، بينما يرجع السبب الثاني الى زيادة السعة المقعدية للناقلات الوطنية، حيث باتت أكثر قدرة على استيعاب الطلب المتزايد مقارنة بالسنوات.
وقال إن أسعار تذاكر الطيران لرحلات العيد تشهد ارتفاعاً تدريجياً مع اقتراب عطلة العيد مقارنة مع فترة ما قبل العيد، وتختلف نسبة تحديد الارتفاع من وجهة إلى أخرى، تبعاً لميزان العرض والطلب، مؤكداً أن هناك طلباً على الرحلات القادمة إلى دبي كما هو الحال على الرحلات المغادرة.
وأفاد رئيس العابدي للسفريات سعيد العابدي أنه في وقت مبكر من عطلة العيد شهدنا ارتفاعاً في نسبة حجوزات العائلات من الدولة إلى وجهات جديدة في منطقة مجموعة الدول المستقلة وخاصة أذربيجان وأرمينيا وغيرهما، مشيراً إلى أن العائلات تبحث عن الأمن في الوجهة السياحية قبل البحث عن الخدمات أو عن جمال الطبيعة في هذه الوجهة.
الحجز المبكر
وقال رياض الفيصل رئيس شركة أصايل للسياحة إن ارتفاع الطلب على السفر قبل عطلة عيد الأضحى رافقه ارتفاع في الأسعار، مشيرا إلى أن الأسعار تصل إلى ذروتها مع أول أيام العيد لكنها أقل من مستوياتها، مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي بنسب تتراوح بين 5 – 10% الأمر الذي يرجع إلى أن كثيراً من العائلات سافرت قبل فترة من موعد عطلة العيد مستفيدة من الإجازة المدرسية، وبالتالي لا يوجد ضغط على السفر خلال فترة محدد.
وأوضح الفيصل أن الطلب على السفر خلال فترة العيد في الاتجاهين وليس في اتجاه واحد، مشيرا إلى وجود كثافة في الحجوزات من السعودية والكويت إلى داخل الإمارات، علاوة على نشاط سفر من الإمارات إلى وجهات سياحية رئيسة لاسيما في أوروبا الشرقية، موضحاً أن المسافرين إلى الوجهات العربية غالبيتهم من أبناء هذه الدول من المقيمين في الإمارات.
وأوضح الفيصل أن نسبة الوعي بأهمية الحجز المبكر ارتفعت مقارنة مع السنوات الماضية، كما أن شركات الطيران تحرص على فتح باب الحجوزات قبل فترة طويلة من موعد السفر بهدف مساعدة المسافرين على التخطيط لبرامجهم السياحية من جهة والحصول على سيولة مبكرة يمكن الاستفادة منها في عملياتها التشغيلية من جهة أخرى.
رحلات قادمة
عن الرحلات القادمة خلال فترة العيد قال محمد جاسم الريس نائب الرئيس التنفيذي للريس للعطلات، إن الرحلات القادمة من الوجهات الخليجية وتحديداً من المملكة السعودية ستصل إلى ذروتها في ظل استمرارية نمو التدفق السياحي من معظم الوجهات داخل المملكة إلى دبي، مشيراً الى أن افتتاح المدن السياحية الجديدة ساهم في تعزيز مكانة الإمارات عاصمة للسياحة العائلية في المنطقة.




اترك رد